إليك 10 نصائح تخلصك من الصُداع أثناء الصيام

صداع في رمضان02

يعد الصُداع من أكثر الأعراض انتشارا بين معظم الناس. و في شهر رمضان يزداد الصداع وخصوصاً في فصل الصيف، وتكمن المشكلة في أنه ليس باستطاعة الصائم أن يأخذ مسكنات. وهناك نوعين من الصداع، صداع ما قبل الإفطار وصداع ما بعد الإفطار.

أسباب الإصابة بالصداع قبل الفطار :

يشعُر الصائم بالصداع قبل الإفطار، نتيجة نقص نسبة الجلوكوز في الدم، وانخفاض مستواه عن المعدلات الطبيعية . ولأنه مصدر رئيسي من مصادر الطاقة في الجسم لذا ينتابنا شعور بالصداع.

أسباب الصداع ما بعد الإفطار:

نشعر بالصداع بعد الإفطار، نتيجة تناول كميات كبيرة من الأطعمة  دفعة واحدة مما يؤدي إلى ضخ كميات كبيرة من الدم إلى الدماغ  مما يؤدي إلى شعور بالصداع.

بعض النصائح لتجنب الصداع في شهر رمضان:

-التقليل من المشروبات المنبهة التي تحتوي على الكافيين مثل الشاي والقهوة.

-الاهتمام بوجبة السحور كوجبة رئيسية لما لها من دور هام جداً في إمداد الجسم بالطاقة والتخلص من الصداع والإعياء لذلك من الأفضل التأخر فيها على قدر الإمكان لإمداد الجسم بالطاقة والجلوكوز لفترة أطول.

-الابتعاد عن تناول السكريات  والحلويات في وجبة السحور.

-تنظيم فترات النوم، فتقليل النوم يؤدي إلى الصداع.

– تناول الفطار على 3 وجبات للمساعدة على الهضم السليم وتدفق الدم إلى الدماغ على فترات، مما يؤدي إلى تجنب الصداع. فالبدء بتناول التمر وبعد فترة وجيزة تناول  السوائل وبعد فترة تناول الطبق الرئيسي بكميات معقولة.

6-التدخين في رمضان يؤدي إلى الشعور بالصداع الشديد، وذلك لنقص كمية النكوتين في الدم. وشرب السجائر بشراهة  بعد الإفطار يؤدي إلى الصداع.

-تناول كمية وفيرة من الماء في فترة ما بين الفطار إلى السحور لأن الجفاف  في الجو الصيفي يؤدي إلى  الشعور الصداع.

-الابتعاد عن أشعة الشمس لأنها من المصادر الأساسية للإصابة بالصداع وعند التعرض للشمس من الأفضل ارتداء قبعة ونظارة شمسية.

-من الأفضل للأشخاص الذي يُعانون من صداع مستمر تناول المسكنات في السحور.

-التخلص من آلام الأسنان قبل رمضان لأنها من مسببات الصداع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

93 requêtes en 0.798 secondes
‪‬‏