إقليم الحوز “في زمن كورونا” رعايا صاحب الجلالة بدوار النخالة يستنجدون بملك البلاد

تعاني ساكنة دوار النخالة جماعة سيدي عبد الله غيات مراكش التي يترأسها حزب العدالة والتنمية، بمعنى الحزب الذي يقود الحكومة ويصادق بالأغلبية على مجموع المشاريع بقبة البرلمان، من عدة مشاكل وضعت هذا الدوار وهذه الجماعة في خانة الدواوير والجماعات المغضوب عليها لأسباب ظلت الساكنة تجهل مجملها، ولعل أهم هاته المشاكل الغياب الكلي لنعمة الكهرباء رغم بعد الدوار المذكور عن آخر عمود كهربائي بحوالي 200 متر، في زمن يتسم بالاستثنائية وفي زمن وُصف بزمن كورونا وفي زمن عبر الشعب المغربي عن وعي منقطع النظير في الانضباط لنداء الوطن ولزمت الساكنة بيوتها وساهمت من موقعها بكل ما تملك من إمكانيات.

وحسب تصريحات أطفال وشباب دوار النخالة، في فيديو خلق الجدل علي مواقع التواصل الاجتماعي، فإن جماعة سدي عبد الله التي ينتمي لترابها هذا الدوار، رفضت مده بشبكة الكهرباء رغم توصلها بعدد من المراسلات والشكايات تلتمس من خلالها الساكنة فك الحصار عنها والحد من معاناتها التي أصبحت لا تُطاق، خصوصا وأن دوار النخالة يتميز بنسبة عالية من المتمدرسين الذين كذبوا، وبالملموس، إمكانية الدراسة عن بعد، فهم لا يملكون الكهرباء فبالأحرى الأنترنيت الذي شكل عبئا زائدا على أسر أُعتبرت بالميسورة بالمدن والأقاليم الكبرى بالمملكة المغربية.

أضاف مصرحون أطفال لإحدى الصفحات الفيسبوكية، نحن مطالبون بإنجاز تمارين وبحوث دراسية، فكيف سنعمل على تحقيق رغبة أساتذتنا الرامية إلى تجويه تعلماتنا ونحن لا نملك إلا الشموع، هذه الشموع التي زينت أزقة الدوار كشكل احتجاجي جد متحضر، للفت انتباه المسؤولين المركزين بعد أن رفض المحليون تحقيق طموحات ساكنة بوأتهم المراكز الأولى وأقعدتهم على كراسي متحركة بمكاتب مكيفة.

وختم رعايا صاحب الجلالة نداءهم، بتقديم الشكر لجميع السلطات الساهرة على الحفاظ على أمن وسلامة الشعب المغربي، مؤكدين انضباطهم والتزاهم بتعليمات الدولة المغربية الرامية إلى محاربة فيروس كورونا المستجد covid19، قبل أن يوجهوا نداءهم لصاحب الجلالة الملك محمد السادس الذي لم يعد الشعب المغربي يثق إلا في شخصه، بعد أن أبانت بعض السلطات المنتخبة والعمومية عن فشلها في تدبير أزماتمن المفروض أن تكون المملكة المغربية قد تجازتها منذ سنوات، بعد أن رصدت لها ميزانيات ضخمة همت كهربة العالم القروي، فأين ساكنة دوار النخالة جماعة سيدي عبد الله غيات الحوز من كل هذا؟؟

أحمد صبار

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

90 requêtes en 0.816 secondes
‪‬‏