أزيد من 60 قتيلا في صفوف الجيش المصري في هجمات لتنظيم “داعش”

maxresdefault

لقي أزيد من 60 من عناصر الجيش المصري و22 مسلحا من تنظيم “أنصار بيت المقدس” الموالي لتنظيم “داعش”، مصرعهم في هجمات لمقاتلي هذا التنظيم على مواقع للجيش المصري بمنطقة سيناء.

وحسب وسائل الإعلام فإن أزيد من 60 من عناصر الجيش المصري، لقوا حتفهم على إثر هذه الهجمات المتزامنة، والتي استهدفت حواجز التفتيش بجنوب منطقة الشيخ زويد شمالي سيناء، مضيفة أن الحصيلة تبقى مرشحة بقوة للارتفاع.

وأضافت أن مسلحين من الجماعات المتشددة هاجموا 5 حواجز عسكرية بمناطق الجورة وأبو رفاعي وسدرة، جنوب مدينة الشيخ زويد، مضيفة نقلا عن مصادر أمنية مصرية، أن المسلحين أطلقوا، بشكل متزامن، قذائف على تلك الحواجز، وأعقب ذلك اندلاع اشتباكات بين المسلحين وقوات الجيش.

ومن جهته، أعلن “تنظيم أنصار بيت المقدس”، الذي أصبح يسمي نفسه “ولاية سيناء” بعد مبايعته “تنظيم الدولة” تبنيه الهجمات في سيناء، مضيفا أن مقاتليه هاجموا أكثر من 15 موقعا عسكريا للجيش المصري.

ومن جانبه قال الجيش المصري في بيان له، “قام عدد من العناصر الإرهابية تقدر بحوالي 70 عنصر إرهابي بمهاجمة 5 أكمنة بقطاع تأمين شمال سيناء بالتزامن”، مضيفا “قامت قواتنا بالتعامل الفوري مع العناصر الإرهابية، مما أسفر عن مقتل 22 عنصر إرهابي وتدمير عدد 3 عربات لاند كروزر محملة بالمدافع عيار 14.5 مم المضادة للطائرات، ومقتل وإصابة 10 من أفراد القوات المسلحة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

92 requêtes en 0.822 secondes
‪‬‏